مجلة البرمجة اللغوية العصبية

كيف تصفحين عن الآخرين

يكون للمجرمين في حقك سيطرة عليك طالما كنت عاجزة عن الصفح أو غير مستعدة له. إنهم يشغلون حيزاً من تفكيرك ويتلاعبون بعواطفك.
صفحك عما ارتكب في حقك من أخطاء يعطيك الفرصة لتبرئي مما أنت فيه. إلا أن الصفح ليس بالأمر السهل، بل هو عملية مقعدة. ويكون اللجوء إلى الطبيب النفسي مطلوباً للبعض، والبعض الآخر قادر على القيام بذلك بمفرده. إليك سلسلة من الخطوات تساعدك على الصفح عن الآخرين، كل ما تحتاجينه هو تنفيذ هذه الأفكار.

 

خطوات الصفح عن الآخرين

 

الخطوة 1: اتخذي القرار

من الضروري أن تتخذي القرار أولاً بالصفح عمن آذاك أو جرحك. إنه خيار بطولي شجاع.

 

الخطوة2 : تحملي المسئولية

اعلمي أن علاج نفسك هو مسئوليتك أنت. ولن يقوم بذلك أحد غيرك. عدم الصفح يسلبك طاقتك وربما حتي يسبب لك المرض. لقد بينت الدارسات أن الأزمات القلبية والإصابة بالسرطان يمكن أن ترتبط بكبت الغضب والاستياء.

 

الخطوة3: واجهي ألمك

دوني خواطرك حول ألمك وحول من ترتدين الصفح عنه. حددي ألمك وواجهة. اسمحي لغيرك بأن يصادق على ألمك؛ كصديق عزيز، أو شريك حياتك، أو طبيب نفسي. عندما تلقين التعاطف والشفقة يمكنك الشفاء بشكل أسرع.

 

الخطوة4: تبني منظوراً جديداً

كوني على استعداد لأن تنظري بمنظور جديد إلى الشخص الذي أخطأ في حقك. ولا يعني ذلك التغاضي عن سلوكه وإيجاد مبرر لما فعله. الحقيقة أن البعض يؤذي البعض الآخر لأنهم قد لاقوا أذي من قبل. فهم يتصرفون بدافع مما شعروا به من ألم من قبل. اسألي نفسك.

 

ما شكل الحياة التي تربوا ونشئوا فيها؟

 

ما ظروف حياتهم وقت أن ارتكبوا هذا الجرم؟

 

لقد ساعدني هذان السؤالان على فهم سلوك أبي الغاضب تجاهي، وكذلك نشأته وسبب تصرفه على هذا النحو. كنت قادرة على الصفح عنه من خلال الفصل بينه وبين سلوكه.

 

الخطوة5: أقري بدورك فيما حدث

إذا كنت أحدي أسباب ما حدث لك، فأقري بذلك. سيساعدك ذلك على الخروج من عباءة الضحية، وتحمل بعض المسئولية. اصفحي عن الدور الذي قمت به. (هناك مواقف، كالاغتصاب مثلاً، تكونين فيها بريئة تماماً ولست مسئولة بحال).

 

الخطوة 6: تعلمي من الألم

حاولي التعلم من ألمك لكي تمنعي أي انتكاسة في المستقبل. هل نلت أي شيء في حياتك نتيجة لهذا الألم؟

 

الخطوة7: خطاب الحقيقة الكاملة

حينما تكونين مستعدة، استخدمي أسلوب الحقيقة الكاملة واكتبي خطاباً للمعتدي عليك. لا حاجة لك بأن ترسليه بالبريد.

 

عبري عن أفكارك بوضوح وصدق، بدءاً من الغضب الذي تشعرين. أكتبي عن كيفية إيذاء ذلك المعتدي لك. أطلقي لانفعالاتك العنان.

 

اسمحي لنفسك بالتعبير الكامل عن مشاعرك. ابدئي بالغضب ثم أتبعي ذلك بالأذى والخوف والحزن والرغبة في الصفح. هنا ستشعرين باكتمالك الشعوري

 

الخطوة 8: اطوي هذه الصفحة

يمكنك أن تعتبري الخطاب نهاية حلقة الصفح. بعض النساء يحببن دفنه أو حرقه. والبعض الآخر يفضل تمزيقه ونثره في الهواء. اجعلي لك طقساً خاصاً ترتاحين إليه.

 

أغلقي عينيك وانظري إلى الرابط بينك وبين المعتدي وهو يتمزق. لقد تحررت الآن من هذه الذكري. تخيلي الشخص الذي صفحت عنه وهو محاط بالصفح.

 

الخطوة9: تخلصي من توقعات

تخلصي مما لديك من توقعات تجاه المعتدي. قد لا يؤدي الصفح إلى الصلح. قد يكون هذا مرغوباً إلا أنه ليس شرطاً. لا يشترط الصفح توبة من المعتدي. وعند الصلح لا بد أن يلتزم كل من الضحية والمجرم بالزام متبادل.

 

قد لا يحدث هذا قد لا تختارين أن تخبريه إذا ما كنت قد صفحت عنه أم لا، ناهيك عن التعبير عن ذلك وجهاً لوجه. إذا كانت لديك رغبة في ذلك، فتأكدي من نواياك، ومن أنها نابعة من الصفح وليس الألم.

 

الخطوة 10: مارسي الصفح

فكري في الصفح ليس على أنه تصرف، ولكن على أنه أسلوب حياة. تمرسي على الصفح. كلما شعرت بأنك قد لحق بك الأذى، اصفحي. ستشعرين بأنك أكثر صحة وحرية.

 

وفري طاقتك للحياة بدلاً من إضاعتها في الاستياء والغضب من الألم. حينما ترين الألم والندم لدي الآخرين، يمكن أن يساعدك هذا على الصفح بسرعة أكبر.

 

الخطوة 11: عبري عن شكرك

عليك أخيراً وليس آخراً أن تطلبي من الله إعانتك على الصفح عن من آذاك. إنه هو الغفور الشافي.

 

أربعة أسباب للصفح:

1. كي تشفي جسدك: تخلصي من أفكارك وغضبك المسموم.

 

2. كي تشفي قلبك: تخلصي من الأفكار الانتقامية أو الإحساس بالبغض، وأبدئي في منح الحب بلا حدود

 

3. كي تعالجي علاقاتك: ابحثي في إمكانية المصالحة وإعادة الصلات.

 

4. كي تعالجي حياتك: لا يكون الألم هو حقيقة ذاتك.

 

افعلي ما ترغبين في فعله لكي تجعلي من كل ما سبق واقعاً في حياتك؛ هذه فرصتك للنمو والشفاء.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+