مجلة البرمجة اللغوية العصبية

كيفية عمل البرمجة اللغوية العصبية

كيف تعمل البرمجة اللغوية العصبية؟

في كتابها عن البرمجة اللغوية العصبية شرحت سنويات Sue Knight كيف تعمل البرمجة اللغوية العصبية حيث تقول:
إن البرمجة اللغوية العصبية لا تهتم كثيراً بما يقوله الناس عما يفعلونه؛ حيث تختلف أقوالهم عادة عن حقيقة ما يفعلون وقد تظن أننا حين نسأل أكثر الناس إنجازاً عن الكيفية التي نجحوا بها؛ سنحصل على إجابة دقيقة..

 

إن هذا غير صحيح! إن مفتاح النجاح لا يكون معلوماً غالباً للمستوى الشعوري. وقدرة البرمجة اللغوية العصبية على معرفة هذه الأجزاء الخفية يشار إليها أحياناً أو يصفها البعض بالسحر.

 

على الرغم من أنها ليست كذلك؛ لأنها ببساطة تتمثل في الوعي والإدارك لعناصر التميز التي تكون غالباً خافية على التقنيات والأنماط التقليدية. فاستخدام أدوات البرمجة اللغوية العصبية تمكنك من استبصار عناصر النجاح؛ بحيث تتمكن من تشفير الموهبة.

 

هناك أمور تفعلها ـ ـ ـ وأنت( حتى الآن) لا تفهمها... هل تعرف مثلا ً:

 

1- ما هو الشيء المختلف الذي تتميز به علاقاتك القوية التي تصل إلى درجة الحميمية مع بعض الناس.. كأن تعرف ما سيقوله الشخص الآخر قبل أن يقوله؟

 

2- كيف تتحكم في مشاعرك في بعض المواقف، بينما لا تسيطر على نفسك في مواقف أخرى؟

 

3- في بعض المواقف تشعر أنك واثق بنفسك... فكيف خلقت هذا الشعور الداخلي بالهدوء والثقة حتى لو كان من حولك ضدك؟

 

4- كيف تنجح بعض اتصالاتك التي تجريها عن بعد. أكثر من تلك التي تقوم بها وجهاً لوجه؟

 

5- ماذا عن الطريقة التي تستخدم بها وسائل التقنية الحديثة بشكل يشجع الآخرين على التعامل التجاري معك؟

 

6- كيف يبدو لك أحياناً أن كل شيء تقوم به يبدو أفضل حالا ً، ومن ثم تشعر بتناغم داخلي مع نفسك. ثم تنطلق إلى انجاز شخصي آخر؟

 

7- ما الذي يحدث في بعض الأحيان حيث تتبع أسلوباً جديداً يضمن لك المزيد من النجاح. وتجد أنك حققت إنجازاً أكبر مما حلمت به؟

 

حينما تعرف الإجابة عن هذه الأسئلة وما يشبهها. ستجد أن هناك العديد من الاختيارات التي تدعوك للتفكير والشعور بها وما سيكون عليك مسلكك عليه ومسلكك وفقها.. وسيكون لديك تحكم أكبر في الطريقة التي تستجيب بها ومع يحدث من حولك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+