مجلة البرمجة اللغوية العصبية

فصا المخ البشري

فصا المخ البشري:

في عام 1981 حصل العالم روجر سبيري على جائزة نوبل لإثباته نظرية فصي المخ. ومضمون هذه النظرية هو أن المخ شطرين أو فصين، لكل منهما مجموعة من الوظائف المختلفة ولكنها متداخلة، وكل فص منهما متخصص في أنواع محددة من عمليات التفكير ومعظم الناس يستخدمون أحد الفصين أكثر من الآخر.
وكلا الفصين يتحكم في الحركات وغيرها التي يقوم بها الإنسان بصورة عكسية.

 

بمعنى أن الفص الأيمن مسئول عن الأعضاء الموجودة في الجهة اليسرى من الإنسان والعكس صحيح. فالفص الأيسر مسئول عن الأعضاء الموجودة في الجهة اليمنى من الإنسان. ونلاحظ هذه الظاهرة بوضوح فيمن يُصاب برأسه نتيجة حادث وقع له.

 

فإذا كانت الاصابة على سبيل المثال في الجزء الأيمن من الجبهة ونتج عن ذلك خلل  في خلايا الدماغ، فإن النتيجة هي ضعف ملحوظ في حركات اليد اليسرى والرجل اليسرى.

 

ويقوم الفص الأيسر بترتيب وإعداد عدة أعمال هي: النطق – الكلام – الكلمات – الأرقام – الترتيب والتحليل – الكتابة.

 

أما الفص الأيمن. فيقوم بترتيب وإعداد الأعمال التالية: الألوان – الخيال – أحلام اليقظة – الأبعاد – الألحان والأصوات – الإبداع والابتكار.

 

وعلى سبيل المثال فإنك عندما تقوم بمراجعة دفتر الشيكات أو طباعة أحد التقارير أو عند تذكر الأسماء والمواعيد أو عند تحديد أهدافك. فأنت تعتمد على الفص الأيسر من المخ.

 

بينما عندما تتذكر وجه أي شخص أو تندمج في الاستماع للشعر والغناء أو تستغرق في أحلاك اليقظة ـ ـ ـ فأنت تعتمد على الفص الأيمن من المخ. إن الأشخاص الذين يتغلب عندهم الفص الأيسر يفضلون التعامل مع الأرقام والحقائق والمنطق؛ لذلك فإذا أردت أن تؤثر عليهم فإن اتصالاتك معهم يجب أن تتضمن كمية كبيرة من الأرقام والحقائق.

 

أما الاشخاص الذين يتغلب عندهم الفص الأيمن. فيفضلون التعامل مع التخيل والتصور الكلي للمواضيع لذلك فإذا أردت أن تؤثر عليهم فإن اتصالاتك معهم يجب أن تركز على التصور المتكامل عن المشكلة أو الموضوع.

 

ولقد اكتشف الأستاذ روبرت أوزنستاين من جامعة كاليفورنيا، أن الأشخاص المدربين على استخدام أحد نصفي المخ فقط كانوا غير قادرين نسبياً على استخدام النصف الآخر – حتى عندما كانوا بحاجة إلى هذه الوظائف. وعندما تم تنشيط النصف" الأضعف" وتشجيعه على العمل بالتعاون مع النصف الأول، ظهرت زيادة كبيرة في الكفاءة الكلية.

 

وفي التعليك يُفضل الأشخاص الذين يستخدمون الفص الأيسر من المخ مثل: العلوم والرياضيات والهندسة. بينما يفضل الأشخاص الذين يستخدمون الفص الأيمن من المخ مواد مثل التصميم والموسيقى والفن. في حين تقف مواد أخرى في منتصف الطريق مثل: التاريخ؛ فقد يروق لمستخدمي الفص الأيسر لأنه يقوم على حقائق وأحداث مرتبة، وقد يروق لمستخدمي الفص الأيمن لأن التاريخ يثير الخيال.

 

ويقول تد جارايت T. Garight في كتابه عن البرمجة اللغوية العصبية إن الحال نفسه ينطبق على الوظائف التي يمارسها الأشخاص، فإنه من الممكن عمل بعض التوقعات الصحيحة( وإن لم تكن صحيحة دائما ً) ولذلك فإن وضع قائمة بالوظائف بناء على سيادة المخ قد تكون كالتالي:

الفص الأيسر من المخ: مهندس/ محاسب/ مخطط/ مبرمج ـ ـ ـ ـ
الفص الأيمن من المخ: مصمم/ مصور/ ممثل/ مخرج/ مهندس ديكور/ مهندس معماري ـ ـ ـ ـ
وللأسف فإن نظام التعليم في الوطن العربي لا يعطي الاهتمام الكافي لعمليات ووظائف الفص الأيمن في المخ،ويهتم أكثر بعمليات ووظائف الفص الأيسر من المخ ـ ـ ـ ـ ـ

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+