مجلة البرمجة اللغوية العصبية

الجانب الإنساني في الإدارة

الإدارة بالحب

ظهرت عدة كتب في الإدارة تؤكد على الجانب الإنساني والاجتماعي في العملية الإدارية، ومدى مسامهمة هذا الجانب في نجاح المنظمات في تحقيق أهدافها بالشكل المطلوب، من هذه الكتب نذكر القيادة المرحة، الإدارة بالضحك، العلاقات الإنسانية الإدارة بالحب Management by love ....  وسوف نلقى نظرة سريعة عن الكتاب الآخير، فهو من تأليف كاثلين سانفورد Kathaleen Sanford والذي تؤكد فيه على قيمة الحب كأداة رئيسية وعصا سحرية لنجاح المنظمات،

 

وقسمت المؤلفة أنواع الحب إلى: حب المنظمة، وحب العاملين، وحب العملاء( المستفيدين من خدمات المنظمة). وحب المجتمع المحبط بالمنظمة.

 

1- فحب المنظمة: يكون بالعمل والإخلاص والانتماء والإيمان برسالتها والارتقاء بالأداء والعمل على زيادة الإنتاج والخدمات.

 

ويقدم لنا جيم هاريس Jim Harris كتابه " كيف توقع الموظفين في حب شركتك؟ Employees to fall in love with you Company والذي نشر في عام 1996 بعض الأساليب لتحقيق ذلك نذكر منها: رؤية تفجير الطاقات، المساهمة في استقرار الحياة العائلية للعاملين، الاتصال المفتوح، الإنصات، علاقة الأخذ والعطاء بين المنظمة والعاملين، المشاركة، إسقاط الحواجز المعنوية، معاً في السراء والضراء, إذكاء نزعة التعليم، وتحقيق الأمن الوظيفي...

 

2- وحب العاملين يكون بالتعاون معهم والاحترام المتبادل وتقديم برامج الرعاية لهم ولأسرهم بواسطة المنظمة.

 

3- وحب العملاء يكون بتقديم الخدمات لهم وحسن المعاملة والاحترام وأخذ رأيهم في الحسبان وإشراكهم في صنع القرارات ووضع السياسيات والاهتمام بشكواهم  ومقتراجتهم والحرص الدائم على تحسين جودة الخدمات أو المنتجات التي تقدمها المنظمة.

 

4- وحب المجتمع يكون من خلال تقديم الخدمات له والمساهمة في تحسين مستوى المعيشة به ومساعدة أسر العاملين بالمنظمة.

 

هذا ويمكن أن نضيف إلى أنواع الإدارة بالحب أنماطاً أخرى هي كالتالي:

1- حب النفس: يكون بالمحافظة عليها من خلال. على سبيل المثال. النوم الكافي والملبس المناسب والرعاية الصحية وممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي ومناسب... كذلك حب النفس يشمل أن يثق الإنسان في نفسه وأن يكون حريصاً على القراءة والمعرفة.

 

2- حب المهنة: لكل واحد منا مهنة ينتمي إليها لا أن يحبها، ومن مؤشرات حب المهنة نذكر: الانتماء إليها، وإعلان مكانتها، وتمثيلها التمثيل المشرف، والعضوية الفعالة في نقابتها، والالتزام بميثاق شرف المهنة، والقراءة والاطلاع المستمر لأحدث الكتب والبحوث التي تنشر في المهنة، أهدافها، ومحاولة الإضافة إليها وتطويرها، والدفاع عنها إذا تطلب الأمر ذلك.

 

3- حب العمل أو الوظيفة: وذلك يكون بأداء الأعمال المطلوبة بإخلاص وجد، واحترام نظم ولوائح العمل، والتعاون مع الرؤساء والزملاء والمحافظة على وسائل وأدوات العمل والإنتاج واحترام وقت العمل...
وتحدد لنا تويلا دل  Twyal Dell عشر صفات يريدها الموظفون في وظائفهم، حتى نجعلهم يحبون الأعمال أو الوظائف التي يسعون يقومون بها، هي كالتالي:

1- أن يدرسوا.
2- أن يكونوا على علم بما يجري.
3- أن يواجهوا تحديات جديدة.
4- أن يشعروا بالرضا عن أنفسهم.
5- أن يشعروا بالاهتمام والاستمتاع بالعمل.
6- أن يحظوا بالاحترام.
7- أن يتم الإنصات لهم.
8- أن يعملوا مع مديرين أكفاء.
9- أن يروا النتيجة النهائية لعملهم.
10- أن تكون لهم قراراتهم الخاصة.

 

ولتحقيق الإدارة بالحب، لابد من الاستحواذ على قلب العاملين حتى يقعوا في حي منظامتهم، وأن تكون العلاقة بينهم وبين المنظمة علاقة أخذ وعطاء. وأن تكون المشاركة في السراء والضراء. وأن تساعد المنظمة في رعاية أسر العاملين.

 

إن القيادة بالحب هي قيادة التغيير القائم على الحب والعلاقات الإنسانية الجيدة والبساطة والمرح... ورسالتها في ذلك تقدير ورعاية الآخرين لمواجهة متطلبات هذا التغيير، ولكن قد يقابل ذلك بالمقاومة والاستياء وسوء الفهم وعدم التقدير لدى البعض... ومن هنا كانت الإجارة فن بجانب أنها علم.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+