مجلة البرمجة اللغوية العصبية

افتراضات البرمجة اللغوية العصبية

الافتراضات المسبقة في البرمجة اللغوية العصبية

إن الافتراضات المسبقة هي مجموعة من الفرضيات أو الافتراضات المسلم بصحتها والتي تحدد تشكيل ومميزات السلوك وجمع المعلومات والتقييم الشخصي. توصي الافتراضات المسبقة بمجموعة من التوجيهات لتمكين الناس من تطبيق فن علم البرمجة اللغوية العصبية وتحقيق نتائج أهم.
ويجب الإشارة هنا إلى أنه لا يجب التعامل مع هذه الافتراضات على أساس جامد، بل بشيء من المرونة في تطبيقها.

 

وأنه يفضل النظر إليها على أنها مبادئ مفيدة لا على أنها الحقيقة المطلقة. وبمجرد فهمك لمعاني هذه الافتراضات ستجد أنها لا تخرج عن إطارالفطرة السليمة. إن هذه الافتراضات ليس لها نمط ثابت.

 

فقد بختلف عددها ويتراوح ما بين 6 إلى 24 فرضية أو أكثر. وهي تتضمن أشكالاً وصوراً متنوعة لمدارس البرمجة اللغوية العصبية المختلفة.

 

فعلى سبيل المثال حدد إبراهيم الفقي خمس عشرة فرضية في البرمجة اللغوية العصبية وهي كالتالي:

1- احترام رؤية الشخص الآخر للعالم.

 

2- الخريطة ليست المنطقة.

 

3- توجد نية إيجابية وراء كل سلوك.

 

4- يبذل الناس اقصي ما في استكاعتهم بالمصادر المتوفرة لديهم.

 

5- لا وجود لأشخاص مقاومين، إنما هناك رجال اتصال مستبدين برأيهم.

 

6- يكمن معنى الاتصال في الاستجابة التي تحصل عليها.

 

7- الشخص الأكثر مرونة هو الذي يسيطر على الموقف.

 

8- لا وجود للفشل إنما هناك رأياً محدداً عن تجربة.

 

9- لكل تجربة" شكلية" .... فإذا غيرت الشكلية غيرت التجربة معها.

 

10- يتم الاتصال الإنساني على مستويين: الواعي واللاواعي.

 

11- تجد عند جميع البشر في تاريخهم الماضي كافة المصادر التي يحتاجونها لإحداث تغييرات إيجابية في حياتهم.

 

12- إن الجسم والعقل يؤثر كل منهما في الآخر.

 

13- إذا كان شيء ممكناً لشخص ما، فمن الممكن لأي شخص أن يتعلم كيف يعمل الشيء ذاته.

 

14- إنني مسئول عن ذهني، لذا فإنا مسئول عن النتائج التي أصل إليها.

 

15- هناك حل لكل مشكلة.

 

والملاحظ على هذه الافتراضات أنها تشرح نفسها بنفسها، في حين ان البعض يشمل قدراً من الرمزية، وقد تجد في بعضها تكرار لأفكار أخرى. المهم هو استيعابها ومحاولة تطبيقها بطريقة علمية.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+